منتدى مدرسة ناهيا الأبتدائية بنين

[center]أهلاً وسهلاَ بك
¨°o.O ( ..^ أخي الكريم ^.. ) O.o°
¨ حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..

ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك

[/center]
تتقدم اسرة المدرسة بتقديم التهنئة الى كل الطلبة والطالبات بمناسبة شهر رمضان الكريم
تتقدم ادارة المدرسة بالتهنئة الى كل الطلبة والطالبات بمناسبة العام الدراسي الجديد 2011 / 2012

    ارادت وضع كتابها فى الحقيبه ...فصعقت بالكامل

    شاطر
    avatar
    صمت القلب
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 22/02/2010
    العمر : 23

    ارادت وضع كتابها فى الحقيبه ...فصعقت بالكامل

    مُساهمة من طرف صمت القلب في الثلاثاء أبريل 24, 2012 11:51 am

    في إحدى الليالي
    جلست سيدة في المطار لعدة ساعات في انتظار رحلة لها.

    ... وأثناء فترة انتظارها ذهبت لشراء كتاب
    وكيس من الحلوى لتقضي بهما وقتها، وفجأة وبينما هي متعمقة في القراءة

    ....

    ... أدركت أن هناك شابة صغيرة قد جلست بجانبها
    واختطفت قطعة من كيس الحلوى الذي كان موضوعاً بينها ، قررت أن تتجاهلها في بداية
    الأمر ، ولكنها شعرت بالازعاج عندما كانت تأكل الحلوى بينما كانت هذه الشابة
    تشاركها في الأكل من الكيس . حينها بدأت بالغضب ثم فكرت في نفسها قائلة "لو
    لم أكن امرأة متعلمة وجيدة الأخلاق لمنحت هذه المتجاسرة عيناً حمراء في
    الحال".

    وهكذا في كل مرة كانت تأكل قطعة من الحلوى كانت
    الفتاة تأكل واحدة أيضاً،ثم إن الفتاة بهدوء وابتسامة خفيفة أخذت آخر قطعة من
    الحلوى وقسمتها إلى نصفين،فأكلت نصفاً وأعطت السيدة النصف الآخر.أخذت السيدة النصف
    بسرعة وفكرت قائلة "يا لها من فتاة وقحة وغير مؤدبة حتى أنها لم تشكرني"

    ....

    بعد ذلك بلحظات حان موعد الرحلة فجمعت أمتعتها وصعدت
    إلى الطائرة،وجلست في مكانها،حينها أرادت وضع كتابها في الحقيبة،وهنا صعقت بالكامل
    !!!

    .

    .

    .

    فقد وجدت كيس الحلوى الذي اشترته موجوداً في حقيبتها
    ، حينها بدأت تفكر "لقد كان كيس الحلوى ملكاً للفتاة وقد جعلتني أشاركها
    به"


    حينها أدركت أنها هي التي كانت وقحة، وغير
    مؤدبة،وسارقة أيضاً .


    .

    .

    .

    .

    .

    ياترى كم مرة في حياتنا كنا نظن بكل ثقة ويقين بأن
    شيئاً ما يحصل بالطريقة التي حكمنا عليه بها ، ولكننا نكتشف متأخرين بأن ذلك لم
    يكن صحيحاً ...


    وكم مرة فقدنا الثقة بالآخرين نحكم عليهم بغير العدل
    بسبب آرائنا المغرورة بعيداً عن الحق والصواب





    احسنو الظن بالناس

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 10:29 pm